Search
  • Saleh Amin

توقعات الأسواق


نشرت العديد من الهيئات الدولية ومراكز الأبحاث والدراسات خلال الأيام القليلة الماضية توقعاتها عن الربع الثاني من العام 2020 والتي إتفقت جميعها على أن هنالك أوضاع اقتصادية غير متوازنة سنشهدها حتى نهاية العام على أقل تقدير .


منظمة التجارة العالمية توقعت عدة سيناريوهات أسوأها أننا سنشهد أكبر ركود في حياتنا نتيجة تراجعات المبادلات التجارية مما يؤدي إلى إنخفاض قطاع الصادرات الأمريكي إلى 40% والأوروبي والأسيوي إلى 30% و 36% على التوالي ، أما السيناريو الأكثر تفاؤلاً فتتوقع المنظمة أن إنخفاض حجم المبادلات التجارية لن يتجاوز 13% وتتوقع عودة الإنتعاش الإقتصادي العالمي في أفضل الأحوال في العام القادم .


من جهته توقع ساكسو بنك بأنّ تراجع معدلات الطلب سيجرّ أسواق السلع إلى مزيد من الإنخفاض حيث تواجه شراكات التعدين والمنتجين نقص بالموظفين وانهيار سلاسل التوريد ، والتقرير يستثني النحاس بسبب وجود عجز بالعرض ، أما فيما يتعلق بالنفط فالبنك يرى إستعادة المستويات السعرية السابقة مسألة وقت فشركات النفط الأمريكية والبرازيلية ستفقد إنتاجها فيما لو إستمرت أسعار النفط في مستوياتها الحالية ، أما الذهب فالبنك يرى أن إرتفاع أسعاره كما حدث بعد أزمة 2008 مرتبط بإستمرار الأسباب لحيازته .


هنالك العديد من التوقعات التي تنشر في هذه الأيام وبغض النظر عن مصداقية ناشريها فهي تستحق الإهتمام ولكنها تبقى توقعات قد تصيب وقد تخطىء وهي توقعات مؤقتة ويمكن مدها في حال إستمرار ظروفها !